و لو أنه صمت لكان الصمت .. أبلغ للصمت المفعم بالشعور حكم أقوى من حكم الكلمات وله شعاع وله قدرته الخاصة على الفعل والتأثير . والمحب الصامت يستطيع ان ينقل لغته وحبه الى الاخر. اذا كان الاخر على نفس المستوى من رهافة الحس واذا كان هو الاخر قادرا على السمع بلا إذن والكلام بلا نطق.

مصطفي محمود مصطفي محمود
و لو أنه صمت لكان الصمت .. أبلغ للصمت المفعم بالشعور حكم أقوى من حكم الكلمات وله شعاع وله قدرته الخاصة على الفعل والتأثير . والمحب الصامت يستطيع ان ينقل لغته وحبه الى الاخر. اذا كان الاخر على نفس المستوى من رهافة الحس واذا كان هو الاخر قادرا على السمع بلا إذن والكلام بلا نطق.
و ربما كانت أشيع خطايانا هي الجزافية في التعبير .. الجزافية في التعبير عن الحب .. و المبالغة في كلمات الإعجاب .. و الإسهال في لغة الصداقة .. و الغِلظة في الخصومة .. و الحِدّة في الإدانة .. و التَرَخُص في الإتهام .. و التجاوز في التجريح .. و كلها كلمات نطلقها بلا تَحَسُب فتتحول بعد خروجها إلى طاقة مجنونة لا سلطان لنا عليها .. فتُدمي قلوباً .. و تَفصِم روابط .. و تُزلزِل نفوساً .. و ينكر الأخ أخاه .. و الحبيب حبيبه .. و لا يعود كل منا هو هو .. و ننظر إلى بعضنا البعض كأننا غرباء افتقدوا الألفة . و إذا بصديق الأمس " الإنسان النادر " قد أصبح خصيم اليوم .. " الإنسان الرخيص " المهلهل السيرة .. لمجرد تباديل و توافيق في لعبة الكلمات ، و تباديل و توافيق في الأشخاص .. و بلا حُجة سِوَى حُجة القلوب التي تتقلب مع هَوى اللحظات . و يهمس الواحد في نفسه .. لا أصدق أنها هي هي التي تتكلم .. مستحيل .. هذه امرأة لا أعرفها تكلم رجلاً آخر لا أعرفه . و كان أكثر احتراماً لنا أن نراقب أنفسنا في الكلمة التي نطلقها حتى لا تستهوينا لذة العبارة .. و حتى لا يسرقنا سِحر الألفاظ فنتبادل حُباً هو عداوة .. و نزاول عداوة هي حب .. و نغرق في كلمات هي تَرف .. و يلوذ الواحد منا بالآخر فيطمئن إليه و هو لواذ القلق بالقلق .. و لكن خيمة الألفاظ الحانية هي التي نشرت هذا العطر الخادع المخدر للحواس فأوحت للإثنين بأن كلاً منهما قد وجد السكن .. و ما هو بسكَن .. و إنما هو مجرد محطة استراحة من لهاث الحياة العقيم . للمؤلف مصطفي محمود والصداقة الحميمة علاج أحسن من الطب، لأن التكاشف فيها يتم عن تراض وعن تعاطف وعن حب وعن ثقة ..بدون غرض وبدون أجر ..الصداقة لها أيد ناعمة تستل الاسرار من مكامنها وتحفظها وتحنو عليها ..وتضمد الجراح وتأسو الآلام.. الصديق طبيب عظيم لا يقدر بثمن..والحبيبة أم عطوف حنون لها لمسة مخدرة .. احتفظ بصديق تفتح له قلبك ..وتكشف له خباياك وجروحك..صديق تغضب معه ..وتثور معه ..وتكره معه . إن الصديق أحسن وقاية من الصدمات ..لأنك فى كل مرة تكاشفه فيها ..تتحلل نفسك ..ثم يتم تركيبها من جديد فى سياق سليم.. للمؤلف مصطفي محمود وهل نرى أمامنا على المسرح إلا كبرياء الوثنية والعظمة المجوسية متنكرة تحت راية لا إله إلا الله ؟ وماذا بين بعض الملوك و والرؤساء والزعامات العربية إلا الكبرياء الشخصى وحرص البعض على أن تكون له السيادة. وينسى كل هؤلاء أحيانا عن كفر وأحيانا عن غفلة أن الكبرياء لله وأن العظمة والجبروت والهيمنة من صفاته وحده ... وأنه يقول لنبيه : ( لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسيْطِرٍ) "الغاشية" ... ما أنت عليهم بجبار. ويقول فى حديثه القدسى : < الكبرياء ردائى والعظمة إزارى ومن نازعنى فيهما قصمته ولا أبالى >. ولم يكن التاريخ إلا قاصما لظهور الجبارين لم يعف منهم أحدا . والقصة ما زالت مستمرة ولا أحد يعتبر . للمؤلف مصطفي محمود النفس المؤمنة لا تعرف الملل ولا تعرف البلادة أو الكآبة !. .. وحزن هذه النفس حزن مضيء حافل بالرجاء. وفي ذروة الألم لا تكف عن حسن الظن بالله .. و لا يفارقها شعورها بالأمن ؛ لأنها تشعر بأن الله معها دائما، وأكثر ما يحزنها نقصها وعيبها وخطيئتها. للمؤلف مصطفي محمود تذكرتك يارب و أنا أمشي في هذا العالم فشعرت بالغربة و الانفصال و لم أجد أحدا أكلمه و يكلمني و أفهمه و يفهمني.. نبذوني كلهم و رفضوني كما نبذتهم و رفضتهم.. و أحسست بنفسي وحيدا غريبا مطرودا.. ملقى على رصيف أبكي كطفل يتيم بلا أم. و سمعت في قلبي صراخا يناديك. كانت كل خلية في بدني تتوب و تئوب و ترجع و سمعتك تقول في حنان.. لبيك عبدي.. و رأيت يدك التي ليس كمثلها شيء تلتقطني و تخرجني من نفسي إلى نفسك. و اختفى ديكور القماش و الورق و ذاب مسرح الخدع الضوئية. و عاد اللا شيء إلى اللا شيء. و عدت أنا إليك. لا إله إلا أنت. سبحانك و لا موجود سواك القرب منك يضيف. و البعد عنك يسلب. لأنك وحدك الإيجاب المطلق. و كل ما سواك سلب مطلق. للمؤلف مصطفي محمود ربّ اجذبني إليك بحبلك الممدود لأخرج من ظلمتي إلى نورك و من عدميتي إلى وجودك و من هواني إلى عزتك .. فأنت العزيز حقاً الذي لن تضرك ذنوبي و لن تنفعك حسناتي . إن كل ذنوبنا يارب لن تنقص من ملكك . و كل حسناتنا لن تزيد من سلطانك . فأنت أنت المتعال على كل ما خلقت المستغني عن كل ما صنعت . و أنت القائل : هؤلاء في الجنة و لا أبالي و هؤلاء في النار و لا أبالي . و أنت القائل على لسان نبيك : ( ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم ) فها أنا أدعوك فلا أكف عن الدعاء .. فأنا المحتاج.. أنا المشكلة .. و أنا المسألة . أنا العدم و أنت الوجود فلا تضيعني . عاوني يارب على أن اتخطى نفسي إلى نفسي .. أتخطى نفسي الأمارة الطامعة في حيازة الدنيا إلى نفسي الطامعة فيك في جوارك و رحمتك و نورك و وجهك . للمؤلف مصطفي محمود هي فوضى بسببنا إحنا .. تصريفنا لدنيانا هو اللي سبب مل الفوضى و العذاب .. ربنا بيحب الكل .. لكن الإنسان هو اللي عدو نفسه .. للمؤلف مصطفي محمود أن السعادة ليست حظّا , ولا بختاً , وإنما هى قدرة .. أبواب السعادة لا تفتح إلا من الداخل .. من داخل نفسك .. السعاده تجيئك من الطريقة التى تنظر بها إلى الدنيا , ومن الطريقة التى تسلك بها سبيلك للمؤلف مصطفي محمود إن الله أعتق قلوبنا من كل صنوف الإكراه والإجبار وإنه فطرها حرة للمؤلف مصطفي محمود ابحث عن إيمانك إذا كنت قلقا..وحينما تجد إيمانك ستجد نفسك للمؤلف مصطفي محمود الكراهية تكلف أكثر من الحب.. لأنها إحساس غير طبيعي.. إحساس عكسي مثل حركة الأجسام ضد جاذبية الأرض.. تحتاج إلى قوة إضافية وتستهلك وقوداً أكثر للمؤلف مصطفي محمود إن الإنسان ليضحى بلقمته و بيته و فراشه الدافئ فى سبيل أهداف و مثل و غايات شديدة التجريد كالعدل و الحق و الخير و الحرية للمؤلف مصطفي محمود إقتباسات أخرى للمؤلف مصطفي محمود
قولوا الله قولوا الله ... هي سوريا مو حي الله ل مندس لو علمت أن الماء البارد يثلم من مروءتي شيئا ما شربت إلا حارا. ل الشافعي أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتبِ الصِحابا ** لَم أَجِد لي وافِيًا إِلا الكِتابا ل أحمد شوقي اعرف ان وقتا كافيا قد مر. لأنسي أو اتناسي. اعرف ان افضل علاج للقلب المحطم .. هو ان يتحطم مره اخري ل أحمد مراد إن الذي ألب الأحزاب على الدولة المسلمة الناشئة في المدينة ; وجمع بين اليهود من بني قريظة وغيرهم ; وبين قريش في مكة , وبين القبائل الأخرى في الجزيرة . . يهودي . . والذي ألب العوام , وجمع الشراذم , وأطلق الشائعات , في فتنة مقتل عثمان - رضي الله عنه - وما تلاها من النكبات . . يهودي . . والذي قاد حملة الوضع والكذب في أحاديث رسول الله [ ص ] وفي الروايات والسير . . يهودي . . ثم إن الذي كان وراء إثارة النعرات القومية في دولة الخلافة الأخيرة ; ووراء الانقلابات التي ابتدأت بعزل الشريعة عن الحكم واستبدال "الدستور" بها في عهد السلطان عبدالحميد , ثم انتهت بإلغاء الخلافة جملة على يدي "البطل" أتاتورك . . يهودي . . وسائر ما تلا ذلك من الحرب المعلنة على طلائع البعث الإسلامي في كل مكان على وجه الأرض وراءه يهود ! ثم لقد كان وراء النزعة المادية الإلحادية . . يهودي . . ووراء النزعة الحيوانية الجنسية يهودي . . ووراء معظم النظريات الهدامة لكل المقدسات والضوابط يهود ! ل سيد قطب و الصلاة لا يكفي فيها خشوع النفس و إنما لا بد أن يعبر الجسد عن الخشوع هو الآخر و في ذات الوقت بالركوع و السجود .. و الصلاة الإسلامية هي رمز لهذه الوحدة التي لا تتجزأ بين الروح و الجسد ..الروح تخشع و اللسان يسبح و الجسد يركع . ل مصطفي محمود إذا تمكن القلب من التفكير فسوف يتوقف عن النبض. ل فرناندو بيسو وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ... فأقم عليهم مأتما وعويلا ل أحمد شوقي لا بد أن هذا البائس عانى كثيرا، هناك شيء مرعب اسمه الذهاب للسيالة في دمياط لشراء أثاث، وهناك شيء مخيف اسمه تشطيب الشقة، وشيء مفزع اسمه حفل الزفاف. لن يسمحوا لك بالنوم مع زوجتك إلا إذا رحت تتواثب كالقرود ليلة كاملة، على صوت الموسيقا الصاخبة ودقات الطبول..كلما عرقت أكثر اقتربت لحظة الخلاص.. الأقسى أن تتحمل هذا كله من أجل شيء لا تريده. ل أحمد خالد توفيق عندما يصبح النظام السياسي بؤرة وتجسيداً لكل النشاطات في المجتمع، فإن النظام يكون كالله، ويكون الناس معه أو ضده، كافرين أو مؤمنين، فيستحقون على الأرض ما يستحقه المؤمن أو الكافر في السماء. وهذا هو بالدرجة الأولى ما يشل الفكر العربي. ل أدونيس